أدان حزب جبهة التحرير اليوم الاثنين التواطؤ الأممي والصمت المخزي عن تصعيد تحالف العدوان في الحديدة بشكل خاص واليمن بشكل عام، مهيبا بثبات أبطال الجيش واللجان في مختلف الجبهات وخاصة جبهة الساحل الغربي.

وأوضح حزب جبهة التحرير في بيان له أن العدوان كعادته يستهدف مزيدا من منازل المواطنين ومزارعهم ومصادر رزقهم.

وأضاف أن مع كل الدعوات الإنسانية إلى إنقاذ الملايين من الأطفال من مغبة المجاعة الوشيكة وتوفير الأدوية اللازمة، وإلى المواقف السياسية الرامية إلى وقف العمليات العسكرية وإنهاء العدوان على اليمن، إلا ان أمراء وتجار الحروب يأبون ذلك.

وحملت قيادة الحزب المنظومة الأممية كافة تبعات موقفها المتواطئ ودعمها اللامحدود لقوى الشر والاستكبار العالمي في عدوانها السافر على بلادنا وحصارها الجائر على شعبنا العزيز.

وأهابت القيادة العليا للحزب برجال الرجال المرابطين في الثغور والمنكلين بالأعداء، داعية في الوقت نفسه كافة الجماهير اليمنية إلى التحشيد والتعبئة ورفد الجبهات بالمال والرجال لمواجهة الغزاة.

بواسطة : fares alshehari

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة

دروس من هدي القرآن الكريم » دروس من هدي القرآن – يوم القدس العالمي

بعض صور جرائم تحالف دول العدوان الامريكي السعودي الاماراتي على اليمن

ارشيف جرائم تحالف العدوان