دعا البرلمان الأوروبي دول الاتحاد إلى الامتناع عن بيع الأسلحة إلى جميع الأطراف المتورطة في الحرب على اليمن، وذلك من أجل تخفيف حدة الأزمة الإنسانية المتفاقمة.

وجاء في قرار البرلمان الأوروبي الذي صوت عليه الأعضاء الخميس أن اليمن يتعرض للتدمير خلال الحرب الدائرة حالياً لذلك يجب على السعودية وقف القتال فوراً لأن “اقتصاد اليمن انهار وترك 22 مليون يمني بحاجة ماسة للمساعدات الإنسانية، و8 ملايين شخص على شفا المجاعة، كما خلف أعداداً كبيرة من القتلى، بينهم 2500 طفل”.

وجدد أعضاء البرلمان الأوروبي دعواتهم السابقة لفرض حظر بيع السلاح للسعودية وحلفائها في الحرب على اليمن، إضافة للحكومة اليمنية أو “أطراف آخرين في الصراع”.

وشدد البرلمان الأوروبي على أن “الحل السياسي عبر التفاوض هو وحده القادر على إعادة السلام إلى اليمن، والحفاظ على وحدة هذا البلد”.

كما قال القرار، الذي صدر القرار بموافقة 449 عضوا مقابل معارضة 36 وامتناع 78 عضوا، إن الغارات الجوية التي يشنها التحالف بقيادة السعودية والإمارات والحصار البحري الذي تفرضه على اليمن أديا إلى وفاة الآلاف وتسببا في زيادة معدلات عدم الاستقرار في البلاد داعيا “السعودية وجهات النزاع في اليمن إلى وقف فوري للقتال” في البلاد.

من جانبه رحب مجلس جنيف لحقوق الإنسان والعدالة بقرار البرلمان الأوروبي مؤكداً أنه يمثل انتصارا للضحايا المدنيين في اليمن وانحيازا للعدالة الدولية واستجابة لمطالب حقوقية متكررة بضرورة وقف بيع الأسلحة إلى كل من الرياض وأبو ظبي بسبب انتهاكاتهما في اليمن.

وثمن المجلس إدانة البرلمان الأوروبي لحرب التحالف السعودي الإماراتي على اليمن، والانتهاكات التي ترتكب بحق المدنيين فيه ومطالبته التحالف وجهات النزاع في اليمن بوقف فوري للقتال في البلاد.

بواسطة : fares alshehari

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة

دروس من هدي القرآن الكريم » دروس من هدي القرآن – يوم القدس العالمي

بعض صور جرائم تحالف دول العدوان الامريكي السعودي الاماراتي على اليمن

ارشيف جرائم تحالف العدوان