أفادت مصادر طبية بمستشفى الثورة في الحديدة لـ المراسل نت أن المستشفى استقبل 42 جثة وعشرات الجرحى جراء غارات طيران التحالف، اليوم الخميس، التي استهدفت سوقاً وموقفاً لباصات الأجرة قرب بوابة المستشفى.

وأوضحت المصادر أن بين الـ42 شهيداً عدد كبير من الأطفال والنساء فيما عدد الجرحى بالعشرات، مشيرة إلى أن الحصيلة ما تزال أولية وأن إدارة المستشفى أطلقت نداء استغاثة للتبرع بالدم، واصفاً الوضع بالمأساوي.

وفيما يتضح بعد عدد الجرحى أشارت اللجنة الدولية للصليب الأحمر الدولي، في تغريدة رصدها المراسل نت في صفحة اللجنة بموقع تويتر، أنها أرسلت ادوات ومعدات جراحية لمستشفى الثورة لعلاج 50 مصاب في حالة حرجة

من جانبها أوضحت مصادر محلية لـ المراسل نت أن غارات التحالف استهدفت سوق المحوات للأسماك في ميناء الاصطياد، وعلى منطقة تجمع باصات الأجرة على بعد 20 متراً من بوابة مستشفى الثورة.

وأضافت المصادر إلى أنه ما يزال هناك ضحايا لم تتمكن فرق الإنقاذ من الوصول إليهم نظراً لاستمرار تحليق طيران التحالف الذي اعتاد قصف المسعفين في أكثر من مناسبة.

وفي أول رد فعل من قبل الأمم المتحدة قالت ميريتشل ريلانيو الممثلة المقيمة لليونسيف في اليمن، في تغريدة رصدها المراسل نت في صفحتها بموقع تويتر، إن الغارات التي شنها طيران التحالف غير مبررة وتسببت بتدمير العائلات والآمال والأحلام في الحديدة.
المراسل نت

بواسطة : najm

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة

دروس من هدي القرآن الكريم » دروس من هدي القرآن – يوم القدس العالمي

بعض صور جرائم تحالف دول العدوان الامريكي السعودي الاماراتي على اليمن

ارشيف جرائم تحالف العدوان