طلبت منظمات الأمم المتحدة، اليوم الجمعة، بهدنة لمدة ثلاثة أيام (72 ساعة) في الحديدة لتنفيذ حملة لتحصين السكان ضد وباء الكوليرا الذي تفشى بشكل مخيف بسبب القصف الجوي على محطات وآبار المياه، فيما رفض التحالف السعودي وقال إن عملياتها ستستمر.

وقال بيتر سلامة نائب المدير العام لمنظمة الصحة العالمية التابع للأمم المتحدة أن مستشفى الثورة في الحديدة، وهو أكبر مستشفيات اليمن، تعرض إلى القصف يوم الخميس مما أدى إلى وقوع قتلى وجرحى وفق التقارير الأولية من السلطات وعاملي الإغاثة على الأرض.

وأضاف في مؤتمر صحفي رصده المراسل نت أن “موظفين بمنظمة الصحة العالمية كانوا بالمستشفى وقت وقوع الهجوم، للمشاركة في استعدادات تنفيذ حملة كبرى للتحصين ضد مرض الكوليرا في الحديدة وما حولها بدءا من يوم السبت”.

من جانبها أعربت ليز غراندي منسقة الشؤون الإنسانية في اليمن عن صدمتها، وقالت إن مستشفى الثورة واحد من المنشآت الصحية القليلة التي ما زالت تعمل في المنطقة، مشيرة إلى أنه “يوجد بالمستشفى أحد أفضل مراكز علاج الكوليرا في مدينة الحديدة”.

وذكرت منسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في اليمن أن الأسبوع الحالي شهد ظهور حالات إصابة جديدة بالكوليرا بشكل يومي في الحديدة. وحذرت من أن كل الجهود المبذولة للتصدي لأسوأ وباء للكوليرا في العالم، معرضة للخطر في ظل استمرار القصف.

من جانبه قال بيتر سلامة المسؤول بمنظمة الصحة العالمية تحدث في مؤتمر صحفي في جنيف عن حملة التحصين ضد الكوليرا في الحديدة:”طلبت الأمم المتحدة من الأطراف الالتزام بالهدوء لمدة ثلاثة أيام لتنفيذ أول حملة للتحصين من مرض الكوليرا في شمال اليمن، في الرابع والخامس والسادس من أغسطس/آب. نعتزم، من خلال نحو 3000 عامل في المجال الطبي، تحصين أكثر من 500 ألف شخص تزيد أعمارهم عن العام، في مقاطعتين في الحديدة ومقاطعة في محافظة إب.”

ودعا سلامة جميع أطراف الصراع إلى العمل بما يتوافق مع القانون الإنساني الدولي، واحترام طلب مجتمع العمل الإنساني بالأمم المتحدة بشأن الالتزام بثلاثة أيام كاملة من الهدوء وإلقاء الأسلحة خلال تلك الفترة للسماح بتحصين المدنيين ضد الكوليرا.

لكن التحالف السعودي رفض وقف العمليات العسكرية في الحديدة وقال الناطق الرسمي باسم التحالف تركي المالكي ” سنواصل العمليات العسكرية لتحرير الحديدة والميناء”.

يذكر أن طيران التحالف استهدف أمس سوق الأسماك في ميناء الاصطياد بالحديدة قبل أن يستهدف المسعفين مع الضحايا قبل وصولهم إلى مستشفى الثورة ما أدى، بحسب احصائيات رسمية، إلى استشهاد 55 مدنياً بينهم أطفال ونساء وإصابة 170 آخري
المراسل نت

بواسطة : najm

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة

دروس من هدي القرآن الكريم » دروس من هدي القرآن – يوم القدس العالمي

بعض صور جرائم تحالف دول العدوان الامريكي السعودي الاماراتي على اليمن

ارشيف جرائم تحالف العدوان