قالت منظمة العفو الدولية في بيان (الاثنين 10 أكتوبر/تشرين الاول 2016) إن “حمام الدم” الذي خلفته الضربات الجوية للتحالف بقيادة السعودية في قاعة العزاء بصنعاء، هو مجرد أحدث الفظائع السعودية، ويستجوب فتح تحقيق دولي مستقل ووقف بيع الأسلحة إليها.

قال رئيس منظمة العفو الدولية في المملكة المتحدة، ألان هوغارث، إن “حمام الدم” الذي خلفته الضربات الجوية للتحالف بقيادة السعودية في قاعة العزاء بصنعاء، هو مجرد أحدث الفظائع السعودية، ويستجوب فتح تحقيقات دولية مستقلة في الغارات الجوية ووقف بيع الأسلحة إليها.

وطالب ألان هوغارث، المملكة المتحدة بوقف مبيعات الأسلحة لأعضاء التحالف العسكري بقيادة السعودية في اليمن.

الإدارة الأمريكية “مفزوعة”: السعودية لا تهتم لحياة المدنيين في اليمن

وأضاف، أن الآلاف من المدنيين اليمنيين سبق وأن قتلوا وجرحوا في الغارات الجوية المدمرة من قبل المملكة العربية السعودية على المستشفيات والمدارس والمنازل، فماذا تريد الحكومة البريطانية من براهين أكثر وضوحاً من ذلك لوقف إرسال المزيد من الأسلحة إلى المملكة العربية السعودية؟

حصري لرويترز- مخاوف أمريكية من العواقب القانونية للقصف السعودي في اليمن

ورغم إدانة الحكومة البريطانية ووصفها الهجوم الجوي للتحالف الذي تقوده السعودية على قاعة عزاء في العاصمة اليمنية بأنه “مذبحة مروعة”، إلا أنها أكدت أنها ستواصل دعمها لحملة القصف الجوية السعودية في اليمن.

بريطانيا تقول إنها ستدعم الحملة الجوية السعودية في اليمن حتى بعد الهجوم على قاعة العزاء

وشدد ألان هوغارث، على أن الوزراء البريطانيين خرقوا واجباً قانونياً واضحاً، وهو عدم وقف صادرات الأسلحة، حيث هناك براهين واضحة بان أسلحة المملكة المتحدة تستخدم في ارتكاب انتهاكات لحقوق الإنسان في اليمن من قبل التحالف العسكري بقيادة السعودية.

وقالت منظمة العفو الدولية، إن تحقيقات المملكة العربية السعودية أظهرت حتى الآن أنها “غير ملتزمة بإجراء تحقيقات ذات مصداقية وحيادية من شأنها أن تؤدي إلى مقاضاة الجناة المشتبه بهم”. كما أنها برأت نفسها، إلى حد كبير، من ارتكاب أي انتهاكات.

بواسطة : najm

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة

دروس من هدي القرآن الكريم » دروس من هدي القرآن – يوم القدس العالمي

بعض صور جرائم تحالف دول العدوان الامريكي السعودي الاماراتي على اليمن

ارشيف جرائم تحالف العدوان