|| أخبار عربية ودولية ||

أعلن وزير الخارجية الدنمركي اندرس سامولسن اليوم الخميس أن بلاده قررت تعليق الموافقات على تصدير الأسلحة والعتاد العسكري للسعودية.

وأوضح أن قرار كوبنهاغن سببه مقتل الصحفي جمال خاشقجي، بالإضافة للوضع في اليمن، مضيفاً أن القرار اتُخذ بعد مباحثات أجراها في الآونة الأخيرة مع نظراء له بالاتحاد الأوروبي.

ويشمل قرار التعليق أيضاً بعض التقنيات ذات الاستخدام المزدوج، في إشارة إلى معدات قد تكون لها تطبيقات عسكرية.

وكانت الخارجية الدنماركية قد استعدت السفير السعودي في كوبنهاغن في شهر تشرين الأول/اكتوبر الماضي على خلفية مقتل خاشقجي، وصرح سامولسن في وقت سابق أنه من الممكن اعطاء السفير السعودي فرصة لإبداء الرأي وأن تمنح الدنمارك فرصة لطرح الأسئلة عليه.

وكانت الدنمارك قد ألغت أي مشاركة رسمية في منتدى الرياض الإقتصادي الّذي افتتح في 23 من الشهر السابق.

وتواجه السعودية سلسلة من الفضائح في ضلوعها بأكثر من ملف يثير غضباً عالمياً تجاه سياستها “الإجرامية”، أهمها ملف الحرب على اليمن، في حين تؤكد التقارير الدولية قيام التحالف السعودي بانتهاكات جسيمة في اليمن.

بالإضافة لملف اعتقال الناشطين الحقوقيين، وتعذيبهم. حيث تؤكد هيومن رايتس ووتش ومنظمة العفو الدولية أن السلطات السعودية تعتقلهم بشكل تعسفي بدون تهمة، وتمارس عليهم تعذيباً جسدياً ونفسياً، كما أن المعتقلات يتعرضن للتعذيب وللتحرش الجنسي.

كما تُتهم السعودية بجريمة قتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده في تركيا.

الميادين

بواسطة : najm

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة

دروس من هدي القرآن الكريم » دروس من هدي القرآن – يوم القدس العالمي

بعض صور جرائم تحالف دول العدوان الامريكي السعودي الاماراتي على اليمن

ارشيف جرائم تحالف العدوان