استنكرت السلطة المحلية بمحافظة الحديدة استمرار تصعيد دول تحالف العدوان على المحافظة، في ظل انعقاد جولة جديدة من المشاورات الهادفة إلى تحقيق السلام في اليمن.

وأدنت السلطة المحلية بالحديدة في بيان لها الجريمة البشعة التي ارتكبتها قوات تحالف العدوان اليوم في منطقة الربصة مديرية الحَوَك والتي استهدفت عدد من منازل المواطنين وراح ضحيتها أكثر من 20 مدنيا بين قتيل وجريح معظمهم من الأطفال.

وأوضح البيان أنه مع انطلاق جلسات المفاوضات في السويد باشرت دول تحالف العدوان قصف المساكن والسكان في الأحياء السكنية الأكثر ازدحاما، في توجه صريح يؤكد خداعهم وعدم رغبتهم في تحقيق السلام الذي ينشده كل اليمنيون.

وأشارت السلطة المحلية بالحديدة إلى أنه في ظل توجه أنظار العالم إلى مفاوضات السويد بكل إيجابية أعلنت في الوقت نفسه دول تحالف العدوان مرحلة جديدة في حربها على المحافظة بقصفها منازل المواطنين المدنيين الأبرياء.

وأكد البيان بأن من لا يملك قراره ويتلقى توجيهاته من دول العدوان لن يستطيع الخروج برؤية تخالف تلك التوجهات وتحقق السلام في أرض السلام والإيمان.

ونوه بصمود أبناء المحافظة ومعهم كل أبناء الوطن أمام هذا التصعيد المستمر أمام مرأى العالم كله وثباتهم حتى تحقيق النصر وألا حوار غير حوار الميدان.

بواسطة : fares alshehari

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة

دروس من هدي القرآن الكريم » دروس من هدي القرآن – يوم القدس العالمي

بعض صور جرائم تحالف دول العدوان الامريكي السعودي الاماراتي على اليمن

ارشيف جرائم تحالف العدوان