أدانت الأمم المتحدة، اليوم الجمعة، مجزرة أطفال الدريهمي التي ارتكبها طيران التحالف السعودي وأسفرت عن استشهاد 22 طفلاً مع أمهاتهم الست، داعية إلى إجراء تحقيق محايد ومستقل.

جاء ذلك على لسان مارك لوكوك منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية الذي قال إن هذه هي المرة الثانية، خلال أسبوعين، التي يؤدي فيها القصف الجوي من التحالف بقيادة السعودية إلى وقوع عشرات الضحايا المدنيين.

وبحسب موقع الأمم المتحدة، قتل 22 طفلا يمنيا على الأقل وأربع نساء في قصف جوي يوم الخميس، أثناء فرارهم من القتال في مديرية الدريهمي في محافظة الحديدة في اليمن. كما أشار الموقع إلى أنه “أدى قصف جوي آخر على الدريهمي يوم الخميس إلى مصرع أربعة أطفال”.

وكرر لوكوك إدانة الأمين العام لمثل تلك الهجمات على المدنيين، ودعوته إلى إجراء تحقيق محايد ومستقل وعاجل في هذه الحوادث الأخيرة.

وحصل المراسل نت على وثيقة رسمية من مكتب وزارة الصحة بالحديدة لأسماء الضحايا الأطفال وأمهاتهم

بواسطة : najm

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة

دروس من هدي القرآن الكريم » دروس من هدي القرآن – يوم القدس العالمي

بعض صور جرائم تحالف دول العدوان الامريكي السعودي الاماراتي على اليمن

ارشيف جرائم تحالف العدوان